الرئيسية / اقتصاد واعمال / رئيس المفوضية الأوروبية يكشف عن وقوف دول الشمال أمام تعميق التكامل الأوروبي

رئيس المفوضية الأوروبية يكشف عن وقوف دول الشمال أمام تعميق التكامل الأوروبي

قال جان كلود يونكر، رئيس المفوضية الأوروبية، في تصريحات لصحيفة هاندلسبلات الألمانية، أن ألمانيا وهولندا والنمسا، تقف عقبة أمام تعميق التكامل بين دول الاتحاد الأوروبي.

وفيما يدعو إيمانويل ماكرون، رئيس الجمهورية الفرنسية إلى إطلاق إصلاحات شاملة في منطقة الاتحاد الأوروبي، فإنه يلقى مقاومة من قبل دول شمال القارة الأوروبية، والتي ترفض أن تربط نفسها من خلال علاقات اقتصادية وثيقة بدول جنوب أوروبا، والتي تعتبر ضعيفة اقتصاديا.
وخلال التصريحات التي أدلى بها لصحيفة هاندلسبلات الألمانية، قال رئيس المفوضية الأوروبية أنه “لا يوجد تقدم في تعميق الوحدة النقدية لأن هولندا والنمسا، وإلى حد كبير ألمانيا، تقف في الطريق عندما يتعلق الأمر بالتضامن في العمل والمسؤولية المشتركة”.
وأضاف رئيس المفوضية الأوروبية في تصريحاته التي نشرها الموقع الالكتروني لصحيفة هاندلسبلات الألمانية، يوم أمس الخميس “لكنني ما زلت متفائلا. ألمانيا ليست جاهزة بعد لكن سياسيين ألمان كثيرين يريدون تحقيق تقدم في هذا المجال”.

وردا على تساؤل حول إمكانية توقع إصدار مشترك لديون الدول الأعضاء في التحاد الأوروبي، أو ما يسمى بالـ (يوروبندز)، قال رئيس المفوضية الأوروبية، أنه يمكن توقع ذلك، لكن تحت شكل ومسى آخر.

وامتنع رئيس المفوضية الأوروبية خلال المقابلة اليت أجراها مع صحيفة هاندلسبلات الألمانية، عن التعقيب حيال محادثات الاندماج الفاشلة بين دويتشه بنك وكومرتس بنك، مشيرا إلى أنه لا يوجد أحد يمكن أن يزعم بأن كافة شؤون القطاع المالي في ألمانيا تسير بشكل جيد.

وتطرق رئيس المفوضية الأوروبية خلال حديثه إلى اتفاق بريكست، الذي يقضي بخروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أن هذا الأمر يدق ناقوس الأخطر بالنسبة لباقي الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، مضيفا أن مواطني دول الاتحاد الأوروبي أصبحت تشاهد العواقب الكارثية التي يمكن أن تحدث حال مغادرة عضوية الاتحاد الأوروبي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *