الرئيسية / اقتصاد واعمال / البرلمان التونسي يرفض خطط الحكومة لاقتراض 800 مليون دولار عبر طرح سندات

البرلمان التونسي يرفض خطط الحكومة لاقتراض 800 مليون دولار عبر طرح سندات

أعلن البرلمان التونسي عن رفض لجنة المالية بالبرلمان لمقترح الحكومة التونسية، والمتعلق بإصدار سندات خلال العام الجاري، بقيمة تصل إلى 800 مليون دولار أمريكي، في خطوة تمثل ضربة قوية للحكومة التونسية الراغبة في ضمان الحصول على تمويلات لسد عجز الموازنة التونسية.

واستمع أعضاء لجنة المالية بالبرلمان التونسي، لخطة وزير المالية في الحكومة التونسية، رضا شلغوم، الرامية إلى حصول الحكومة التونسية على 800 مليون دولار أمريكي عبر طرح سندات، حيث رفض أعضاء لجنة المالية بالبرلمان الموافقة على تلك الخطة.

وقال وزير المالية التونسي، أنه بنهاية العام الجاري يمكن الخروج إلى السوق المالية للحصول على التمويلات حال الحاجة إليها، مشيرا إلى أن الحكومة التونسية ستتعامل مع هذا الأمر وفق الفرص المتاحة في الأسواق المالية.

وأشار وزير المالية التونسي، أنه لا توجد حاجة حاليا للخروج إلى الأسواق المالية.

الجدير بالذكر أن مستويات الديون التونسية بلغت مستويات قياسية ببلوغها نحو 74 % من إجمالي الناتج المحلي التونسي، بنهاية عام 2018، لمثل هذا الأمر مصدر قلق لدى الشعب التونسي، وخاصة في أوساط المعارضة التونسية، التي تتهم حكومة يوسف الشاهد بالبحث عن حلول سهلة لتمويل عجز الموازنة من خلال الاقتراض.

ويأتي رفض لجنة المالية بالبرلمان التونسي، لخطة الحكومة بإصدار سندات بقيمة 800 مليون دولار لسد عجز الموازنة، مع تنظيم عمال نقل المواد البترولية إضرابا عن العمل لمدة ثلاثة أيام، للمطالبة برفع الأجور، والحصول على زيادات وبدلات شهرية تقدر بنحو مائة دولار أمريكي، حيث تسبب هذا الإضراب في شلل تام لمحطات الوقود التونسية، وازدحام طوابير أصحاب السيارات أمام محطات الوقود للتزود بالوقود.

كما أقرت الحكومة التونسية يوم الأربعاء الماضي، في خطوة تستهدف منع التوترات الاجتماعية، رفع الحد الأدنى لأجور العاملين بالقطاع الزراعي والقطاع الصناعي والمتقاعدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *