الرئيسية / اخبار السعودية / سفارة المملكة في سريلانكا تناشد المواطنين الالتزام بالإجراءات التي أعلنتها السلطات مؤخرا

سفارة المملكة في سريلانكا تناشد المواطنين الالتزام بالإجراءات التي أعلنتها السلطات مؤخرا

ناشدت سفارة المملكة العربية السعودية لدى سريلانكا، مواطني المملكة العربية السعودية المتواجدين حاليا داخل الأراضي السريلانكية، أو الراغبين في زيارتها خلال الفترة القادمة، باتباع الإجراءات الجديدة التي أعلنت عنها السلطات السريلانكية، في أعقاب الهجوم الدام الذي استهدف عددا من فنادق وكنائس العاصمة كولمبو.

وعبر تغريدة لها على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، نشرت سفارة المملكة العربية السعودية لدى سريلانكا، بيانا يوضح الإجراءات الجديدة التي اتخذتها السلطات السريلانكية مؤخرا.

وقالت سفارة المملكة العربية السعودية في العاصمة السريلانكية كولمبو، في بيانها الذي نشرته على موقع التواصل الاجتماعي تويتر “نظراً للظروف الطارئة التي تمر بها جمهورية سريلانكا الصديقة تود سفارة المملكة العربية السعودية لدى سريلانكا تنبيه المواطنين السعوديين إلى الإجراءات التي اتخذتها السلطات السريلانكية، للتحقق من الهوية وفرض منع تغطية الوجه ابتداء من يوم الاثنين 29 أبريل 2019م، وذلك التزاماً بقانون الطوارئ الذي تتخذه سيرلانكا في الوقت الحالي، بعد الهجمات الإرهابية المؤسفة التي ضربت البلاد في الآونة الأخيرة”.

وأهابت سفارة المملكة العربية السعودية في سريلانكا، مواطني المملكة بمراعاة القوانين والأنظمة التي أقرتها السلطات السريلانكية.

وتأتي تلك الإجراءات التي أعلنت عنها سلطات سريلانكا، في أعقاب التفجيرات الدامية التي هزت العاصمة كولمبو، والتي استهدفت عدد من فنادق وكنائس العاصمة.

وخلفت تلك التفجيرات مئات القتلى والجرحى، فضلا عن الخسائر المادية التي لحقت بالمباني والمنشآت المستهدفة.

الجدير بالذكر، أن اثنين من موظفي الخطوط الجوية السعودية لقيا حتفهما خلال تواجدهما لحظة الانفجار الذي استهدف أحد فنادق العاصمة السريلانكية كولمبو، فيما عاد باقي طاقم الخطوط الجوية السعودية المتواجد ليلة الانفجارات في سريلانكا بسلامة الله إلى أراضي المملكة.

واستقبل نحو ألف من موظفي الخطوط الجوية السعودية، في مشهد مهيب جثماني زمليهما اللذين قضيا نحبهما في تفجيرات سريلانكا، لحظة وصولهما إلى مطار جدة الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *