الرئيسية / اقتصاد واعمال / وزير الطاقة يؤكد استعداد المملكة تعويض نقص الإمدادات عقب حظر النفط الإيراني

وزير الطاقة يؤكد استعداد المملكة تعويض نقص الإمدادات عقب حظر النفط الإيراني

أكد المهندس خالد الفالح، وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في حكومة المملكة العربية السعودية، على أن إنتاج المملكة العربية السعودية من النفط الخام، أقل من المستوى المقرر ضمن اتفاق خفض الإنتاج في منظمة أوبك.

وخلال المقابلة التي أجراها وزير الطاقة السعودي مع وكالة الإعلام الروسية، أوضح الفالح استعداد المملكة العربية السعودية لتلبية الاستهلاك العالمي من النفط، عبر تعويض النقص في إمدادات النفط في الأسواق العالمية، الناتج عن نقص إمدادات النفط الإيراني في الأسواق، عقب انتهاء الإعفاءات الممنوحة من قبل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لعدد من الدول المستهلكة للنفط الإيراني.

وبحسب وكالة رويترز الأمريكية للأنباء، فإن وزير الطاقة السعودي أشار إلى ان اتفاق تنسيق معدلات الإنتاج العالمية للنفط، قد يتقرر تمديده بعد شهر يونيو / حزيران المقبل.

وأوضح وزير الطاقة السعودي خلال حديثه لوكالة الإعلام الروسية، أن المملكة العربية السعودية تضع مخزونات النفط في الأسواق العالمية نصب أعينها، مشيرا إلى ان انتاج المملكة النفطي سيتم ضبطه وفقا لمخزونات النفط العالمية.

وكشف وزير الطاقة السعودي، عن احتمال إقرار اتفاق من نوع ما، بناء على أحوال أسواق النفط العالمية في الوقت الحالي.

الجدير بالذكر أن أسعار النفط في الأسواق العالمية قد ارتفعت بدرجة كبيرة خلال العام الجاري، بفعل المخاوف السياسية التي يمكن أن تؤثر على إمدادات النفط في الأسواق العالمية، والمتمثلة في العقوبات الأمريكية المفروضة على النفط الفنزويلي، بغرض ممارسة ضغوط كبيرة على الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، والصراع العسكري الذي تشهده الأراضي الليبية بين قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، والقوات الموالية لحكومة الوفاق الليبية في طرابلس، والتي يمكن أن تؤثر على إمدادات ليبيا النفطية.

ومؤخرا، أعلنت الإدارة الأمريكية في الثاني والعشرين من أبريل / نيسان الجاري، عن تشديد العقوبات المفروضة على إيران، بداية من مطلع مايو / أيار، وإنهاء الإعفاءات التي كانت تسمح لعدد من الدول الأسيوية بشراء النفط الإيراني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *